السبت، 23 أكتوبر، 2010

مكتوب

كتب الفؤاد بالدفا والضم والألوان
كتب الفؤاد أحلام منسية ومرمية
وحكى الكتير ع الجفا والصد والإنسان
شافها الغريب عدى ملقاش لها غية
تعبيره كان بالنفي ولا كانش ليه عنوان
ولا كانش ليه حبه ولا كانش ليه نية
كتب الفؤاد أمره مخترش غير سجان
لما قبل يالهجر والقرب كان دية
بين الهوى والمر عاش الفؤاد أحزان
صبح الفؤاد شارب غفلته .. ( هيه )
شاف الكلام يتمنع كان الكلام غلبان
دا اللي يدوق الحب عايشها ف وسيه

إرسال تعليق