الاثنين، 29 ديسمبر، 2014

لا .. قالها شعب تشيلي باللغة الأسبانية



في سينما ‫#‏الجماعة_الوطنية‬ يوم السبت اللي فات 27 ديسمبر 2014 اتفرجنا في لمة شباب حلوة على فيلم تشيلي اسمه "لا .. NO" بيعرض تفاصيل الأيام اللي حصل فيها استفتاء على استمرار "بيونشيه" رئيس تشيلي في الفترة من 1973 حتى 1990.
الفيلم بيوضح إزاي قدر الشعب يغير الحكم العسكري بقيادة "بيونشيه" اللي وصل له بإنقلاب في سبتمبر 1973 على الرئيس المنتخب ‫#‏سلفادور_الليندي‬ - بعد ما عينه قائد للجيش في نفس السنة - زي ‫#‏السيسي‬ كده
الإنقلاب اللي عمله بيونشيه على الليندي كان مرعب لدرجة إنه قصف القصر الرئاسي بالقوة الجوية وكمان دخل بالمشاة والدبابات واحتل القصر، واتقتل الليندي وقتها لإنه مرضاش يتخلى عن حقه الشرعي في الحكم زي ‫#‏مرسي‬ كده
الحملة اللي عملها شعب تشيلي عشان اسقاط حكم بيونشيه استمر العمل فيها من بداية 1983 وحتى الاستفتاء اللي كان في 1990.
في الاستفتاء صوت لـ (لا) بنسبة 55% مقابل 42% لـ (تعم)، وبضغط من القوى الدولية رضخ بيونشيه إنه يسيب الحكم بعد 17 سنة من إنقلابه على الليندي.
لكنه فضل في منصب قائد للجيش - وزير دفاع يعني - بعد تركه للحكم، وبعدين بقى عضو في مجلس الشيوخ
المهم إن عصر ‫#‏بيونشيه‬ ده كان كله قمع وتعذيب لدرجة إن الإحصائيات بتقول إن في عهده حصل حوالي 28000 حالة تعذيب.
وأكتر من 5800 شيلي اتقدموا بطلب للجوء السياسي في سويسرا بس في فترة حكم أوغستو بينوشيه لبلادهم، وحصُـل حوالي 1500 منهم على اللجوء.
وكان شديد الكره للثقافة والمثقفين وضد الإشتراكية والإشتراكيين، لدرجة خلت كاتب عبقري زي ‫#‏ماركيز‬ يستلهم من بيونشيه إنه يكتب روايته المشهورة‫#‏خريف_البطريرك‬، وكمان الكاتبة المشهورة ‫#‏إيزابيل_الليندي‬ تكتب عنه روايتها‫#‏بيت_الأرواح‬ والجدير بالذكر إن إيزابيل الليندي تبقى بنت أخو الرئيس المنقلب عليه سلفادور الليندي.
في 2002 سافر بيونشيه لبريطانيا عشان يتعالج من مرض ما وفي الوقت ده كان صدر قرار من قاضي اسباني بالتحفظ عليه ووضعه تحت الإقامة الجبرية تمهيدا لمحاكمته عن جرائمه ضد حقوق الإنسان.
وفعلا تم التحفظ عليه ووضعه تحت الإقامة الجبرية لفترة لكنه أطلق سراحه ورجع تشيلي بعد ما تم الاستناد لتقرير طبي بيقول إنه عنده "خرف" وغير مسئول بشكل مينفعش معاه إنه يقف عشان يتحاكم قدام القضاء.
في 10 ديسمبر 2006 مات بيونشيه وهو عنده 91 سنة، وأفلت من العقاب أو المثول أمام القضاء الدولي أو التشيلي، ولم يستطع الشعب التشيلي أو العالم أن يحاسبه عن جرائمه السياسية أو الجنائية لحسابات ومصالح سياسية وسخه

الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2014

لا شيء أخسره

يقول المصري الذي دهسه الزحام:
لا شيء عندي أخسره،
فكل ما لدي لم يعد،
وكل ما أنفقت .. هو كل ما تركت،
لا شيء عندي في الحطام،
غير الركام،
والفقر عام،
والجوع عام،
واليأس عام،
فلا عليكم الأمل
ولا عليكم السلام

الصورة مقتبسة من هذا الرابط

الخميس، 27 نوفمبر، 2014

تلاشي


















أفكر أن أتلاشى خلف تل من الورد
أن أذهب أدراج الرياح
أن أتلفظ بطلاسم العهد القديم 
أن أحرق كلماتي وأبخر بها دموعي
أن أشارك الطير مضاجعه في علياء شجرة حسن
أن أقرب قربان شك ورهبة
لأحظى بمتعة الفناء

الصورة مقتبسة من هذا الرابط 

الجمعة، 22 أغسطس، 2014

تقاسيم

(1)

في الشتاء القادم :

سأعتزل مواقع التواصل 

وأرسم نفسي بين فراشتين

وأحمل جثة الصيف على يدي

وأطوي غصة القلب مع صفحة الأمس

وأشتري مطراً تفوح منه رائحة حبيبتي

(2)

كأن البحر يعرفني 

فأسأل عن تراث منه يسعفني

 فيحدف موجه نجم 

ويحدفني

 بسر لست أحفظه 

فيحفظني

لوقت الحزن ألعنه 

ووقت الفرح يشبهني

(3)

تقول الجمرة الملتهبة لقطرة ماء ساقطة:

أطفئي ناري برفق،

واحتوى لهبي،

فإني قد أكلت النفس من حُبي.
ترد قطرة المياه في ولع:

تعالي وادخلي رَحِمِي،

فإني قد ورثت الحب،عن سُحُبٍي.

(4)

قضيت نصف عمري أبيع الحب،

كنت أصحو وفي قلبي الخجلْ،

وأحمل داخلي الأملْ،

وأكتب على الماء ..

أخر كل شهر ..

قصيدة على عَجلْ،

والآن قد وفيت بالتزامي،

وبعت ما تبقى في سلال الخبز،

وأشتريت بما كسبت،

خاتما وضعته في إصبعي،

وأياما من عسلْ

(5)

أهدرت قصيدتين كي أصعد السلم 

وتناسيت قصتين كتبتهما لأجل النوم بسلام 

ورميت أغنية من نافذة الباص لأكتم حزني 

ولملمت ورقي الأبيض في خزانة روحي 

كي لا أبوح بنجواي

كسرت فنجان قهوتي التي لم أشربها لأنها لم تكن معي 

ورحلت بخيالي إلى منفى قريب 

ونصبت خيمة هناك لأجمع قوت عمر مضى 

وعلقت خيبتي على شماعة ذكرياتي 

ودفنت موتي لأنجو من مطاردة الوساوس 

وعدت كطفل لا يستطيع الحبو 

ولا يعرف من الكلام غير الغمغمات

الجمعة، 20 يونيو، 2014

لفة الزمن

الزمن ملعوب في أصله
والمكان ضاعت مفاصله
واللي رايح سن نصله
واللي جاي يوم الحساب
***
هي ثورة نور وحق
يوم تشد ويوم تدق
وفي خيالنا حلم شق
فجر حاضر مش غياب
***

الصورة مقتبسة من هذا الرابط

والتاريخ بيلف دايما
مرة أيسر مرة أيمن
لما نسكت يبقى حتما
يوم هنوصل للسحاب
***
الزمن ملعوب في أصله
والزمان ضاعت مفاصله
واللي رايح سن نصله
واللي جاي يوم الحساب

الأحد، 15 يونيو، 2014

أظن يا حبيبتي

كم ألف ألف ألفُ عامْ،
قبل أن تنالَ من عيونكم،
ستارةُ الختامْ؟
أظن أننا في مشاهدٍ عظامْ،
والرسلُ قد ضاقت بهم نفوسُهم،
والأرضُ قد تحجرت دموعَها،
ولم يعد "سلامْ"
وظلّ في فقدانِه غريباً،
وحلّ في حيّنا مكانَه،

بواعثُ انهزامْ.

 



الصورة مقتبسة من هذا الرابط


أظنُ يا حبيبتي،
أنْ نُبطلَ الغرامْ،
ونعلنُ الغوايةَ شهيدةً جديدةً،
وندفنُ حياتَنا المريرةَ،
في الرملٍ كالنعامْ
أظنُ أننا كبرْنا،
وقاطعتْ سبيلَنا الرهينةَ،
سحائبُ انقسامْ.
فشلتُ أنْ ألاحقَ الزحامْ،
وأكتبُ الشعرَ بلا كلامْ،
أظنُ يا حبيبتي،
لا وقتَ للملامْ.

السبت، 14 يونيو، 2014

أعرف اسمك

الصورة مقتبسة من هذا الرابط

 

أعرف اسمك .. قل
لست بالبعيد من المقل؛
قد تعبت من وصل جفا؛
واختفى ..
وانتهى إلى ثقل.
****
صار في النوم طريقي
رحت أمضي في عجل
سحره شط بقلبي
لمدارات زحل
****
همت وحدي في صعيد
وانتشيت في دجل
رمت شوقا للسما
وانفردت في وجل
****
أعرف اسمك .. قل
انت لي كل الأمل

صاحب السجن

واخترت ارفع صوت ع كلاب السكك
لكن قيودي ناس قعيدة ع الكنب 

وع الدكك  .. 

مبيفهموش
***
كل الملامح في الهوا دابت
وفضلت وحدي 

بدون رتوش
والسجن صاحبي ودنيتي
وعدوي زايد في الغبا ..
ليه السبب ؟!
أنا معرفوش
***

إنا ايه عملته في سكتي؟

غير إني حقاني، ولساني يضرب كالرصاص،
والنظام مفيهوش هروب ،
مفيهوش خلاص،
والعتمة دايرة مكعبلة،
والثورة طاقة نور،
بشوفها مكملة،
كل الوشوش
***
والجُبن غادر أو سقيل،
على قلبي شايل في الهدوم،
همي العليل،
وأنا لوحدي .. أنا لوحدي
مش قد حِمل
ولا قد شيل
والسجن سجن،
والظلم ظلم،
والقهر وحش من الوحوش

الخميس، 10 أبريل، 2014

في الزمن القديم


في القدم كانت الحياة ساخرة


والبهلوان يصادق السلطان


لا هم في حقائب السفر


ولا نسيان


لصوت ضحكتي العجوز


كانت الأحلام آمنة


والأفلام آمنة


والعين مستقر هدبها


والروح سالمة


في القديم من زماننا الرقيم


تركت كل الأسئلة 


ولم يكن بحوزتي عدم


وكل ما يحيطني سديم


الصورة مقتبسة من هذا الرابط


الأربعاء، 26 مارس، 2014

رحلة الشتاء والصيف


في شتاء الخريف
تدخل النساء مساكنهن
تكتفين بالموز والبرتقال 
تسمع حوائط الأسمنت أحاجيهن
عن انتظار الربيع الذي لم يأت 
وتبكي خجلا من ذكرياتهن
تغسل النسوة معاطفهن النظيفة
من أثر الرجال 
لكنه يبقى هناك 
داخل إحدى المعاطف
وجه بلا أي رسم
وجه مسيح
***


الصورة مقتبسة من هذا الرابط

***
في صيف الربيع
تنشر النساء أحاجيهن
على حبال التواصل
تغردن معا
في رثاء الموز والبرتقال
يرددن معا أغنية للشرود
فلا حيرة بلا ظل نزوة
ولا فرحة بلا طعم نشوة
ويبقى الجليد الذي في الشوارب
طعاما لخمر الكؤوس الدفيء
وتبقى النفوس التي في المجالس
تحاكي تماثيل بابل
وأشعار عشتار
وليلى التي أهدرت دم قيس

الثلاثاء، 25 مارس، 2014

ميزان مختل

قلّمتُ أظافرها الخشنة،
واحدة تلو الأخرى.
ثم أشارتْ بأصابعِ يدها،
نحو التلْ.
قالت: اصعدْ.
قلت: إن صَعِدتْ أحلامُك أيضاً، 

سأجاهدُ كي أجدَ الحلْ.
قالت: لسنا إلا مشتاقَين ومعشوقَين،
ولا يكفي لعبور البحرِ،
أن ترسمَ صورتنا بالزَبَد على شطِ الرملْ.
قلت: لا تنزعجي من حيرتنا،
لا تَزِنِي مستقبلَ فرحتنا.
بميزانِ مختلْ.
الصورة مقتبسة من هذا الرابط

السبت، 22 مارس، 2014

حين كنت بطن أمي

حينَ كنتُ ببَطنِ أمي 
كنتُ أكتمُ سِرَها ما بينَ بيني 
كنتُ أَلمسُ قلبَها .. وقد تَعلقَ كالنجومِ السابحاتْ
أتوسدُ الكبدَ السحابْ
وأشدُ حبلنَا السري .. كي تُنشدَ أغنيةَ الأحبةْ
وتُسمعني هدوءَ الموجِ
وزقزقةَ الملائكةِ
ورنةَ أجراسِ النعيمِ 
حينَ كنتُ ببطنِ أمي 
كنتُ أرتكبُ خطيئةَ الركضِ 
وأرحلُ حيثُ تمشي نَسمةَ المجهولِ 
وأشمُ رائحةَ الدمِ المعتقِ -
بهرمونِ السؤالْ

الصورة مقتبسة من هذا الرابط

حينَ كنتُ بَطنُ أمي 
وقلبُ أمي
وعقلُ أمي
وروحُ أمي
كنتُ أفتعلُ الفِعَالْ
لتمرَ أُحجِيةُ المنامِ على سمعي
وأشتقُ المثالْ
وأظلُ أركضُ من جنبِ إلى جنبِ
في دربٍ رحومٍ -
من رحمِ الدلالْ

الجمعة، 21 مارس، 2014

“صوت الحق وصويت الباطل”


تدوينة عن أحداث قضية مجلس الوزراء:


قضية أحداث مجلس الوزراء  12/ 2011 اللي خدت مننا راقات وراقات من أول يوم حصلت فيه الأحداث ولحد دلوقتي مرمطة وبهدلة قدام نيابة وقضاة تحقيق ومحكمة جنايات عادية لحد ما وصلنا بعد تنحي قاضيها إلى محكمة جنايات متخصصة في قضايا الإرهاب.
المشكلة الحقيقة اللي بتواجهنا في القضية دلوقتي مش إننا واقفين متهمين زي كل القضايا اللي فاتت، المشكلة في تدليس وغش أجهزة الدولة وسيطرتها المبالغ فيها على كل الملفات ومفيش حد مش متهم في التدليس والغش وإخفاء المعلومات الحاصل ده من كل المؤسسات الخاضعة بشكل أو بأخر للنظام القديم اللي جزء منه هو "وزارة الدفاع" وده جزء مسيطر ومتحكم في الكل ومنفصلش عنه وظل بيعمل كل ما في وسعه وبيقود وبيتحكم وبيناور عشان يحافظ على نظام مبارك بعد قيام الثورة في 25 يناير 2011.
بصرف النظر عن جدلية أساسية من جدليات ما بعد الثورة اللي هي " الجيش حمى الثورة" ولا لأ، واللي خدت نقاش ومعارك بين شباب الثورة وكل الشعب المصري بطوائفه وفئاته وإخوانه وأحزابه وسلطاته وبابا غنوجه.

مجلس عسكري متهم:
نيجي للمشكلة اللي في قضية مجلس الوزراء، إن الخصومة الحقيقية في القضية دي بين المجلس العسكري كمؤسسة أدارت شئون الحكم فيما بعد تنحي مبارك المخلوع، واتخذ أفرادها قرارات كانت تقدر تقول بطيئة في مواضيع خاصة بالإنتخابات الرئاسية والتشريعية أو في محاكمات رموز النظام القديم اللي بينتموا هم شخصيا إليه، أو متسرعة وظالمة في محاكمات عسكرية وتشويه لفرق الثورة وتدخل مفرط في القوة والعنف مع مظاهرات "العيش والحرية والكرامة الإنسانية".

نيابة ولا قضاة تحقيق:
وعشان كده طلبنا من أول ما بدأت الأحداث في 16/12/2011 ندب قاضي تحقيق، عشان كنا بنأمل إن انتداب قاضي وإبعاد يد النيابة العامة اللي كان يرأسها "عبد المجيد محمود" المعزول لاحقا، بقرار من "مرسي" المعزول برضه بعد موجة إحتجاجات 30 يونيو 2013.
وساعتها انتدبت الجمعية العمومية لمحكمة الاستئناف "3 قضاة" مش قاضي واحد، واتنقلنا من الوقوف أمام النيابة العامة إلى القضاة الثلاثة دول، ولكن للأسف اللي كنا نأمله من وجود حياد وسرعة فصل في الاتهامات والتحقيق النزيه العادل والعدالة الناجزة وتنفيذ الإجراءات القانونية السليمة اللي هتنصف المظاليم سواء اللي اتقتلوا ولا التسحلوا ولا اللي اتعروا ولا اللي اتصابوا ولا اللي اتسجنوا ولا اللي اتعذبوا، متحققش منه أي حاجه، وبقى كل مساوئ النيابة العامة قدامنا هي هي رغم انتداب قضاة تحقيق، وزاد على ده فشل وظيفي متعلق بانعدام خبرة حقيقة مطلوبة في إدارة التحقيقات الخاصة بالنوع ده من القضايا، اللي بيكون فيه تهم متعددة، وكمان بيكون الدولة وكبار موظفيها متهمين فيها زيهم زي افراد الشعب العاديين والمواطنين الغلابة المظلومين.
والفشل في الإجراءات الإدارية المطلوبة لإدارة تحقيق مختلف كاشف للحق ومنتزع للقوة وللحق بشكل يليق بتحقيق العدالة وإنصاف المظلوم، جرجرنا لسكة اللي يروح ميرجعش، ودخلنا في دوامة التفاصيل وإنعدام السلطة الحقيقية في محاكمة العسكر أمام القضاء العادي، وابتدأ "القضاة" اللي تم انتدابهم للتحقيق يستعينوا بالنيابة العامة لإجراء أجزاء كبيرة من التحقيقات، لإن قضاة التحقيق معندهمش عدد الموظفين أو المساعدين اللي يخليهم يجروا كل التحقيق، وكان لازم لهم عشان يخلصوا كل التحقيقات إنهم يستعينوا بالنيابة العامة، فبقى عندنا نيابة عامة بأعضاءها وموظفيها بتحقق وهي مكرهة على ده لإنهم شايفين إن دي مسئولية "قضاة التحقيق" بناء على قرار الجمعية العمومية لمحكمة الاستئناف،  وقضاة تحقيق بيخلصوا التحقيق وعندهم رؤية سياسية مخالفة لرؤية المتهمين وبان من تصرفاتهم وتعليقاتهم في التحقيقات قد ايه هما ضد اللي بيحصل من تظاهر واعتراض على قرارات السلطة. ده غير إن بعض من القضاة دول كان بيحتل مراكز ادارية في مؤسسات الدولة زي "مجلس الشعب" قبل الموجة الأولى من ثورة 25 يناير 2011.

محكمة جنايات عادية في أكادمية الشرطة:
وصدر أمر الإحالة من قضاة التحقيق في 7 مايو 2012 بعد سنة وخمسة شهور من التحقيق في القضية من قضاة التحقيق، والمفاجأة اللي مكنتش مفاجأة الصراحة، إن تم إحالة 269 متهم من المتظاهرين اللي كانوا في شوارع ميدان التحرير بيطالبوا بالعيش والحرية والكرامة الإنسانية، ولم يصدر اي قرارات إحالة أخرى متعلقة بقتل أو إصابة أو تعذيب أو إحتجاز المتظاهرين دول.
ولم يصدر من قضاة التحقيق أي إدانة لأي من أفراد الدولة أو رؤساء مؤسساتها أو اتهام عن الجرائئم اللي ارتكبوها ضد المتظاهرين وضد الشعب المصري في الأحداث الخاصة بمجلس الوزراء، على الرغم من البلاغات اللي تملى دواليب محاكم ضد الدولة وموظفيها، سواء كانت ضد المجلس العسكري أو الأمن المركزي أو القوات المسلحة أو وزير الصحة ومديرين المستشفيات الحكومية أو قضاة التحقيق نفسهم اللي قدمنا فيهم بلاغات وشكاوى للنائب العام والتفتيش القضائي.
ووقفنا قدام محكمة جنايات عادية الدائرة 17 جنايات جنوب القاهرة، وتم التحفظ على المتهمين "المتظاهرين سابقا" في نفس القفص اللي وقف فيه مبارك وولاده وحبيب العادلي.

التهم:
وجه قضاة التحقيق للمتهمين عدد كبير من التهم، من بينها:
 مقاومة السلطات والحريق العمدي لمبان ومنشآت حكومية وإتلافها، واقتحامها، والتخريب، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وتعطيل المرافق العامة، وحيازة أسلحة بيضاء، وقنابل مولوتوف وكرات لهب، فضلا عن حيازة البعض منهم مخدرات بقصد التعاطي وممارسة مهنة الطب دون ترخيص، والشروع في اقتحام مبنى وزارة الداخلية لإحراقه، وإتلاف وإحراق بعض سيارات وزارة الصحة، وسيارات تابعة لهيئة الطرق والكباري، وبعض السيارات الخاصة بالمواطنين التي تصادف تواجدها في شارع الفلكي.

الدائرة 17 جنايات جنوب القاهرة:
وفضلت القضية تتأجل قدام الدائرة 17 جنايات جنوب القاهرة كالتالي:

1)    الأحد 29-07-2012 أول جلسة
القرار: استمرار حبس 5 متهمين في أحداث مجلس الوزراء، وإخلاء سبيل 11 متهمًا.

2)    السبت 20/10/2012 ثاني جلسة
القرار: تأجيل الدعوى لاستدعاء الشهود، مع إخلاء سبيل جميع المتهمين.

3)    الخميس 29-11-2012 ثالث جلسة
القرار: تأجيل لحين البت في التظلمات المقدمة من المتهمين في قانون العفو الشامل.
4)    الخميس 31-01-2013 رابع جلسة
القرار: تأجيل لسماع شهود الإثبات والاطلاع على المستندات مع تكليف النيابة العامة بضم تقرير تقصي الحقائق حول أحداث مجلس الوزراء، وضم تحقيقات النيابة العسكرية.

5)    الثلاثاء 30-04-2013 خامس جلسة
القرار : تأجيل للقرار السابق.

6)    الخميس 28-11-2013  سادس جلسة
ملحوظة: منع المحامون من حضور الجلسة، بسبب رفضهم ترك متعلقاتهم الشخصية (هواتف وأي أجهزة إلكتورنية أخرى) لأمن المحكمة.

القرار: قرر المستشار عبد المنعم عبد الستار، الخميس، التنحي عن نظر محاكمة 269 متهمًا في أحداث مجلس الوزراء، وذلك لاستشعار الحرج.

محكمة جنايات إرهاب في معهد أمناء الشرطة:
ومن 28 نوفمبر 2013 لحد أخر فبراير 2014 حوالي شهرين كاملين بعد تنحي القاضي محضرناش جلسات محاكمة، واتحدد بعد كده جلسة يوم 4/3/2014 للمحاكمة قدام الدائرة 5 جنايات الجيزة "إرهاب"، وهي من الدوائر اللي خصصت لمحاكمة قضايا الإرهاب.
ولحد دلوقتي منعرفش ليه الدائرة 17 جنايات جنوب القاهرة تنحت عن نظر الدعوى وإيه الحرج اللي اتعرضتله عشان تتنحى، وبرضه منعرفش إيه السبب إننا نقف للمحاكمة قدام دائرة إرهاب خصصت بعد موجة 30 يوليو لمحاكمة أحداث الإرهاب اللي هي التفجيرات والحاجات الوحشة دي اللي معملهاش المتظاهرين في أحداث مجلس الوزراء، وكان كل مواجهاتهم مع قوات الأمن واشتبكاتهم بأسلحة عبارة عن طوب وحجارة وشوية قزايز مولتوف.
أما عن محكمة الإرهاب اللي وقفنا قدامها دي وبتحاكمنا دلوقتي في "معهد أمناء الشرطة"، وبصرف النظر عن إنعقاد المحاكمات سواء اللي قبل أو دلوقتي في أماكن مخصصة للشرطة بنتعرض فيها لتفتيش وتقليب وتهديد مستمر وعدم إحساس بالراحة والأمان أو إننا في مكان غير مخصص لإقامة العدل وتغليب الحق على الباطل، بل هو مخصص لتأهيل وتدريب أفراد الشرطة على كيفية ممارسة القهر والقمع ضد الشعب، وكيفية استخدام السلطة والنفوذ من أجل مصالح وأحلام شخصية، وإنه أكتر مكان قامت ضده ثورة العيش والحرية والكرامة الإنسانية.
إحنا واقفين قدام قاض يدير جلسات المحاكمة بنظام إدارة فصول مدرسة ابتدائي، وكل كلمة أو حركة من أي شخص من المتهمين أو المحامين محسوبة على ميزان ساعة رملية، وعلى الرغم من إنعندنا خبرة كمحامين في التعامل مع هذا النوع من القضاة المتشددين في قواعد الربط والضبط إلا إنه غير مريح بالمرة في توصيل رسالة العدالة قد ما هو بيوصل فكرة الحزم والإرهاب.
والإرهاب اللي أقصده هنا مستمد من ناحيتين: الأولى إننا بنتحاكم في مقر تابع لوزراة الداخلية، وإن إدارة الجلسة إدارة شبيهة كتيبة عسكرية، لدرجة إني متخيل إننا هنطلع من المحاكمة دي بعد نهايتها معلقين على كتافنا شرايط ورتب عسكرية أو إن ممكن حد من المحامين يتحبس بسبب إخلاله بنظام الجلسة لمدة 24 ساعة مثلا أو أكتر. فلو ده إحساسنا كمحامين يبقى إيه الإحساس الواصل للمتهمين "المتظاهرين سابقا".

محكمة لا تعترف بالثورة:
من الملاحظ على سلوكيات السيد المستشار القاضي رئيس الدائرة 5 جنايات إرهاب، واللي بانت من أول جلسة في 4/3/2014 وتاني جلسة 20/3/2014 إنه لا يعترف بالثورة ولا بيسمح بذكر اسمها أو التلفظ بيها خلال الجلسة، وده اتضح من خلال طلب أحد الزملاء منه في خلال كلامه عرض أحد المتهمين على الطب الشلرعي لإنه مصاب ثورة، فالقاضي رد عليه وقاله: بس بلاش كلمة مصاب ثورة وبتاع.
وكمان لما طلبنا ضم "تقرير تقصي الحقائق" في الجزء الخاص بأحداث مجلس الوزراء، رد وقال: "إنا ميلزمنيش تقارير، ومفيش حاجه تلزمني إني أضمه، ومش هاخد باللي مكتوب فيه" ..
ولما وضحناله إن اللجنة دي كانت مكلفة بجمع معلومات وأدلة عن قتل وإصابة المتظاهرين ودي حاجه معترف بيها في كل الأنظمة اللي بتقوم فيها ثورات، قال: "دي لجنة مش قضائية، وهما بالنسبالي شوية ناس قعدوا مع بعض".
وبعد مقاوحة مننا كهيئة دفاع سمح لنا بإننا ممكن نروح نطلب صورة رسمية من التقرير بناء على تصريح من المحكمة في محضر الجلسة، لكن رفض تكليف النيابة العامة بضمه، وبالتالي إحنا قدام يا نعرف نجيب صورة من التقرير أو لأ، وده يعتمد على حسب إرادة الجهة الإدارية اللي بحوزتها التقرير، وكمان يوضح لنا إن المحكمة ميهمهاش المجهود اللي اتبذل من لجنة أغلبها أعضاء نيابة وقضاة ومستشارين في الدولة لحد دلوقتي ولا هتلتفت ليه لو قدمناه أو استدللنا بالمعلومات اللي مكتوبة فيه.

الجلسة الجاية 1 إبريل:
إحنا هنقف الجلسة الجاية قدام محكمة الإرهاب، وبشكل شخصي عندي أزمة من الوقوف في المكان المسمى بمعهد أمناء الشرطة، وفي المحكمة اللي اسمها محكمة إرهاب، ويا عالم هنوصل لفين وهتودينا الأيام فين.
-------------

وصلات مرتبطة :

1) إخلاء سبيل 61 متهما في أحداث مجلس الوزراء



الأربعاء، 12 مارس، 2014

اغتراب بلا عنوان

واحتجبتٌ،


عندما ظهرتُ للعيانْ -


رأيت نفسي كاملَ النقصانْ -












فابتعدتُ،


لم أعدْ إنسانْ


#أحمد_حشمت

ضحكتين ووردتين

ضحكتين هُما .. في قلب امرأة،
ولعبة أطفال،
وعلبة مناديل معطرة،
وأكياس دم ،
وقبلات لأحمر الشفاه تركت على زجاج الشرفات الشفاف،
ورجل أعطى ظهره المنحني لها كعامل نظافة مسن.

وردتين هُما .. في عقل امرأة،
وحبات سكر بلون الفل وبطعم الفانيليا،
ورياح صمت مشحونة بالصبابة،
وأفكار سنجاب لم يجد قوت يومه،
وفنجان قهوة لا رائحة له،
وأبراج حظ،
وقطعة من قماش فستان قديم،
وخاتم لرجل كان قد أعطى ظهره المنحني لها كعامل نظافة مسن.
‫#‏أحمد_حشمت‬
الصورة مقتبسة من هذا الرابط 

الأربعاء، 19 فبراير، 2014

دعوة عرض حكي"قوس قُزح" - البط الأسود



بدعوتكم لحضور عرض "قوس قُزح" - عرض حكي- 
أيام ٢١ و٢٢ و٢٣ فبراير في مسرح الهناجر ويوم ٢٤ في مسرح جمعية النهضة العلمية والثقافية - جيزويت القاهرة.

يبدأ العرض في تمام الساعة السابعة ونصف.


قوس قُزح
عرض "قوس قُزح" هو نتاج ورشة كتابة عن أجسادنا وعن علاقتنا بيهم وورشة حركة لاكتشاف الجسد حصلت بعد ورشة الكتابة.

بالرغم من إن المفروض إن أجسامنا هي أقرب صاحب لينا إلا إننا اكتشفنا في ورش الكتابة إننا وأجسامنا متعرفناش صح. الكتابة عن الجسد أخدتنا في رحلة تعارف طويلة بدأت لما بدأنا الكتابة من سنتين واستمرت لغاية ما بدأنا في ورشة الحركة في ديسمبر ٢٠١٣.

كتير من لحظات التعارف كان مؤلم ومزعج وغير مريح، لكن بعد زوال عدم الراحة والكسوف والتخوف من إننا نتكلم مع أجسامنا حصلت حاجة عجيبة صعب تتوصف- حاجة تشبه قوس قزح اللي بيظهر بعد يوم مطر- ألوان كتير أول مرة كنا بنشوفها.
لقطة من بروفات العرض


هذا العرض من ضمن فعاليات موسم الفنون المستقلة الثاني (المسرحي الخامس) الذي تنظمه مؤسسة شباب الفنانين المستقلين
 وبدعم من قطاع الانتاج الثقافي.
وقد تم العرض بدعم من المجلس الثقافي البريطاني بمصر.



المشاركات في العرض:
زينب مجدي                                                            أسماء يوسف
سحر الموجي                                                                  آمنة مجدي
دولت مجدي                                                                            دعاء حمزة
إخراج: ريم حاتم
مساعد مخرج: ماريز قلادة
تصميم وتدريب حركة: نادين ايميل
تصور موسيقي: شادي الحسيني
تنفيذ إضاءة: مروان حاتم


كولاج لكاتبات وكتاب البط الأسود
Facebook: @uglyduckscult

 Twitter: @Albat_Alaswed