الأحد، 12 فبراير، 2017

لا أظن


كنت أظن واليوم لا أظن
فالنحل يقرص داخلي هائما يطن
ويسبح الهيام في دمي شجن
منبه بقلبي .. يرن يرن
أعدت ما أعنيه أنا
عسل وسمن
 أنا لا أظن
إرسال تعليق