الثلاثاء، 14 أكتوبر 2008

خلوة


واستنشقتني

في غياباتي وحزني

واستطعمت أحداقها

نظرات عيني

واشتد فيّ نهيدها

فاستقبلتني

وهممت أن أمتصها

فتعجلتني هائما

وتخيلتني راغما

فتثبتتني
إرسال تعليق