الأربعاء، 26 نوفمبر، 2008

مفيش رجا

سحرك بطال
والدنيا عندك ألوانها مبتدومش
بهتانه
أخرك سواح
وملكش عتاب
قلبك كداب
مع إن العشرة مبتهونش
وياك الحب
بيضيع في ساعات
وانا روحي جايز
هتموت فـ ايديك
يمكن
مضمنش

السبت، 22 نوفمبر، 2008

مقارنات



أيهما أصلح لك ؟..

أن تمتعني بالنظرات ، أم أن تقتطع مني قبلة

أيهما أفضل لك ؟..

أن تشبه نفسك ، أم أن تلتهم أنفاسي

أيهما أروع لك ؟..

أن تعطيني زهرة عمرك ، أم أن تحفظها في كتاب كنت قد خططته لك

أيهما أسعد لك ؟..

أن تربحني قلبك ، أم أن تربحني فكرك

أيهما أشق عليك؟..

حبي لك ، أم عشقك لي

أيهما أجدر بالحظوة والقرب ؟..

أنــــــــــا أم هم

الأحد، 16 نوفمبر، 2008

قلب حزين



مكسور يا قلبي بجرح


وانت شبه حزين


ويا النهاية تفوق


تنده على السامعين


والناي عليل مبحوح


ودموعه ع الخدين


مطرح ما ترمي بشوق


يرجع هواك مسكين


مكسور يا قلبي بجرح


وانت شبه حزين


الخميس، 13 نوفمبر، 2008

قرار رقم 2


بسم الله
بسم المدونون
صدر القرار الأتي
قرار رقم 2 لسنة 1 تدوين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تمهيد: تبعا لتغيير اسم المدونة في الأيام السابقة فلقد وجدنا أنه من المستحسن تغيير الشكل الجامد للمدونة والبحث عن شكل أخر يبعث تعبيرا أكثر وترحيبا داخل نفسي ، لذا فكان علينا مهمة البحث عن هذا الإطار الذي سيضفي بطبيعته على ما فيه من مضمون ، وكان البحث خاليا من الإحتراف بل بكل عشوائية لأنني ليس على معرفة تامة بكل خبايا عالم التدوين ولحداثة دخولي فيه ، إلا أنني جاهدت بعض الشيء ولاقيت صعوبة كبيرة حتى عثرت على القالب الذي تلبسه المدونة بشكله الأن ، إلا أن ما صادفني هو اختلاف تنسيقه عن التنسيق الذي قد طبعت عليه مدونتي وضياع لبعض مكونات المدونة التي أحاول الأيام التالية على إرجاعها إلى ما كانت عليه .
المادة الأولى : قررنا تغيير شكل وألوان المدونة لتوافق حركة التغيير الاسمية الجديدة .
المادة الثانية : يظل هدف المدونة الرئيسي كما هو دون تغيير وهو الكتابة بشكل عام وكتابة نفسي على وجه الخصوص .
المادة الثالثة : نظرا لصعوبة عملية اختيار القالب الأمثل للمدونة وصعوبة البحث عن مثيل فإنه سيظل هذا القالب أساسيا رغم عدم رضا نفسي الكامل عنه حتى إشعار أخر , وما باليد حيلة .
المادة الرابعة : كالعادة يتم تلقي اعتراضات المدونين واستفساراتهم وتعليقاتهم خلال نفس المدة المحددة بالقرار رقم 1 ، إلا أننا في هذه المرة سنأخذ العناية بها وسندرسها جيدا وبعد ذلك لن نغيرأي شيء بناء على أي اعتراض أو اقتراح .
والله الموفق
يعتمد توقيع صاحب المدونة
أحمد حشمت ـ المحامي الحر

الاثنين، 10 نوفمبر، 2008

قرار رقم 1


بسم الله

بسم المدونون

صدر القرار الأتي

قرار رقم 1 لسنة 1 تدوين

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



المادة الأولى : قررنا تغيير اسم المدونة الرئيسي من المحامي الحر واستبداله باسم لذات الذات .

المادة الثانية : حرصا على عدم إغفال حق كل من سبق له معرفة المدونة باسمها السابق ولعدم زوال هذه الصفة عن محرر رسائل المدونة فقد تم تذييل اسم وعنوان المدونة بكتابة ما هو نصه :

يدونها ~~~~~~~ المحـــ الحر ـــــامي
المادة الثالثة : يتم توضيح أسباب تغيير اسم المدونة في الرسائل التدوينية اللاحقة .

المادة الرابعة : يعمل وينشر به منذ تاريخه.

والله الموفق


يعتمد توقيع صاحب المدونة
أحمد حشمت ـ المحامي الحر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحديث واجب / اللائحة التنفيذية :ـ
مادة 1 : لكل مدون حق الاعتراض على تغيير اسم مدونتي ، وذلك بترك تعليقا يبين فيه سبب اعتراضه ، كما له بأن يضع بديلا في حالة الاعتراض باقتراح اسم غير ما تم الاعتراض عليه ، وذلك خلال الاسبوع التالي في موعد أقصاه 18/11/2008 .
مادة 2 : سيتم تناول المقترحات الواردة بالتعليقات المعترضة وعرضها علينا ، ولن يلتفت إلى ما فيها نهائيا ، ولن يتم تغيير اسم المدونة بناءا على هذه الاقتراحات والإعتراضات .
والله الموفق
يعتمد توقيع صاحب المدونة
أحمد حشمت ـ المحامي الحر

السبت، 8 نوفمبر، 2008

رحلوا بلا استئذان

الدنيا دي غرورة قوي ... فعلا ؛ (( ما أغرك من دنيا )) ، واحنا ولا عارفين ، مش سامعين ، تايهين ، عايشين ومش عايشين .
أقعد وفكر واحلم .. وشوف هتعمل ايه بكرة وبعده وبعد وبعده . لكن في الأخر .................. ولا حاجة .
الحكاية بتتكرر كتير ، والشاطر عمره مهيتعلم حاجة أبدا .. لأنه فاكر نفسه شاطر .
وتلف تلف تلف تلف .. وتدور الدنيا بينا .. وتدوخنا قوي ..
بيقولو إن العمر عامل زي القطر ، هيجي لكل واحد يوم وينزل من القطر في المحطة بتاعته .
بس أنا بقول إن الواحد مش بينزل من القطر وهو عارف إن دي محطته ، لأ واللي أكتر من كده كمان ده لما يجي ينزل بيتكفي على وشه ، والقطر مش بيستناه يقوم ويتعدل من تاني .. لأ .. ده القطر بيدوسه تحت عجلاته ، وبيقطع فيه ، وفـ كل اللي حواليه .
أكتب هذه الكلمات وقد أصابني هم عظيم ، أحاول بهن أن أخفف من وطأة الأمر علي ، ربما تسجل نفسي ذكريات ذلك وتتعظ .
مؤلم جدا هذا الموت وهو يقتطع من أحبائنا قطعة في كل يوم ، يموت الأخرين منا ولا نعرف بما حل بهم ، ولا كيف خضعوا لسلطان الموت الجليل .
يموتون تباعا ولا يبقى غير وجه الله الكريم .
يموتون ونحن غير عابئين بنا وبما سيكون لنا من نفس مصيرهم .
لم يكن ما استفزني لكتابة هذه الكلمات شيء خاص بي بل هو شيء خاص بنا نحن البشر عامة والمدونون بصفة خاصة ، لمسته في مدونات أخوة وأخوات كانوا يكتبون على هذه الصفحات وينتظرون التعليقات ، إلا أنهم صاروا في ذمة العلي العظيم ، عليهم رحمات الله .
ليس من عاداتي أن أقوم بتصفح المدونات الأخرى إلا في القليل ممن يربطني معم نفس الهاجس ونفس الحس ونفس الأمل ، ولكن حدث ذلك في مدونة رأيتها تشتعل من نشاط كاتبها وحيوته المفرطة التي لو وزعت علينا لشملتنا حماسة ورغبة في الحياة .
كانت أخر كلماته : (( استنوني البوست الجاي ، عندي مفاجأة نار )) .
من الأكيد أن كل من كانوا يعرفونه قد انتظروه ، لكنه كان قد رحل بلا رجعة ، بلا استئذان .
أكتب علني أخفف عن صاحبها ومثله كثير مما هو فيه ، أحتسب دعواتي له عند رب العرش الرحيم .
يا ويلي إذا فقدنا وصلنا بالموت ونسيناه .
أه يا ويلي إذا نسيناه . .
لم أرد أن يكون ما أكتبه حزينا وكئيبا لكنه يجب أن يكون كذلك ، ويجب أن نحزن ، ويجب أن ندعو لكل من مات وفي يديه حلم لم يستطع تحقيقه أن يبدله الله به حقيقة الرضا في جنة الخلد .
وإنا لله وإنا إليه راجعون .. إنا لله وإنا إليه راجعون .

**********************
**********************
أنا وخلاص
ومن بعدي الموات
وخراب ديار
أنا وخلاص
وموتي جالي ومنتظر
وعد وأجل
أنا وخلاص
في حلم كبير ميتحققش
وموت جالي
في عز الفرحة
ميفرقش
أنا وخلاص
قلمي خلص منه المداد
وقت البعاد
كل اللي عدى من قصادي
مبينفعش
أنا وخلاص
وحدي أنا
ممكن تكون بتحسها فارقة
دي مبتفرقش

الأربعاء، 5 نوفمبر، 2008

متتحسبش

هتحبني
وتقرب القلبين لبعض
ولا هتحسب حسبتك
وتشلني
دا الحب ملهوش في الحساب
جمعك وطرحك
ميساويش لحظة ألم
قربك وبعدك مقسومين
من غير ندم
والشوق هيطلع من نصيبي
ولا حلم ويتهدم

الاثنين، 3 نوفمبر، 2008

وجه أخر لي


أكتب على الورق بقلمي مرددا كلام سيدي علي بن أبي طالب : (( الدنيا دار ممر إلى دار مقر ، والناس فيها رجلان ............. )) .
صوت نفسي : أي الرجال أنت ؟
صوتي : أنا نفسي .
صوت نفسي : والنبي بلاش فلسفة ، رد بإجابة واقعية .
صوتي : وإيه الفلسفة اللي فـ كلامي ده ، أنا نفسي ، عادي يعني ، خليط من كل ، يعني يا ستي أنا الواقعية والخيال ،
الرومانسية والجدية ، الفشل والنجاح ، أنا التراب والماء والهواء والنار .
صوت نفسي : أنا والله عارفة كل ده ، بس أنا كان قصدي ، أنت عملت إيه في حياتك اللي فاتت ، ومخطط إيه لحياتك
اللي جايه ومستقبلك ؟
صوتي : قصدك تاريخي وشخصيتي وأسلوبي في حياتي إيه ؟
صوت نفسي : أيوه الله ينور عليك
صوتي : وينور عليكي انت كمان
صوت نفسي : ها .. رد .
صوتي : انت مالك النهاردة كده ، فايقة عليه قوي !!
طيب حاضر هرد على سؤالك .
بس حابب أفكرك ، إني أنا اللي اديتك حريتك إنك تكلميني بالشكل ده ، أو إنك تتكلمي أصلا ، فيا ريت
متزوديهاش عشان نكون متفقين .
صوت نفسي : إهرب بقى من الإجابة ، واتلكك .
صوتي : لأ .. أنا مش ههرب ، بس هفكرك باللي نسيتيه .
أرجع قليلا للوراء ، وأنا متكئ على ظهر الكرسي بمكتبي ، مغمضا عيناي ساحبا نفسا عميقا ملء صدري مراجعا ذاكرتي التي أعاني من ضعفها الشديد .
صوتي :


اسألي عني ليال
كنت فيها صاحب
لضياء هالات القمر
واسألي لي صاحبات
هن أوراق الشجر
واسألي دمعي الذي
مثل حبات المطر
واسألي سري الذي أخفيته
عن كل أحلام البشر
إني أحبك رغم ثوراتي عليك
وافتعالي للضجر
أني أحبك دائما
مستوثقا أني الهوى
والمنتهى
وخليل أحداث القدر


صوت نفسي : ياه .. بجد أحرجتني بكلامك ودبلوماسيتك .
أفتح عيني بصعوبة شديدة كأني أفتح باب كهف لم يدخله الضوء من زمن بعيد ، أرجئ التذكر قليلا وأنحي ذكرياتي جانبا ، أستند بجانب وجهي على كفي الأيمن ساندا رسغ ذراعي على سطح مكتبي .
صوتي :


يا كل طيور العالم
يا كل شهور السنة الأبدية
يا كل شعاع يخرج من شمس الحرية
يا كل قلاع التاريخ
يا فجري الممتد ألينا ـ
بصلاة حدوث العهد لنا
ورياح الريحان يمينية
أشكر لذاتي
وصراحة ؛ جزل عباراتي
خدك ؛ شبقي
سحر العينين الرائعتين
لون الخمري على وجهك
سهري أتأمل ورداتي الطارحة ـ
على صوت حنيني
يا كل طلوع للقمر
وسكون للنبض
وشهادة ميلاد فيّ
لبداية تأريخ مني
في أحلى عهود ثورية


صوت نفسي : .........................................