الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

ليلة قدر

____________________________________________________
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا مع الموعد في انتظار شاهد على مجريات أموري ، حالم بمنتهى الأحداث التي اعتركتها واعتركتني ، ذائب دوما في الطريق المرسوم بدقة والمكتوب في اللوح المحفوظ .
أظنني ما رسمت رسما إلا وتحققت خطوطه بأشكال مختلفة ساحرة ، وأظن أيضا بأن ليلاتي كانت تشاهدني كل مساء باحثة عن جديتي خلف كل لحظات هزلي وطرح أفكاري الشاهقات .
أسبح بحمدك يا ربي وأذكرك كلما تذكرت أيضا وليس إذا نسيت فقط ، وأعلن أمام حضورك وجلالك أنني أحتاجك في هذه الأيام مثلما احتجت وجودك معي في أيامي المنقضيات وكما سأحتاج نظرتك لي في مستقبلياتي .
لن أتخلى عن إيماني بك مهما دفعتني نفسي أن أعصيك ، ولن أيأس من رحمتك وكرمك مهما فشلت وتخبطت في جدران الدنيا الرافضة .
أحبك يا ربي لأني أعلم بحبك لي ، وأعلم أنك ما خلقتني باطلا سبحانك .
وأعلم سرك الذي يخفى عليّ ، وأعلم أنني في حدودك ممنوع وراغب ، وأن ما يجري لي هو ما تناوله مجرى القلم الكاتب .
أشهدك في هذه الليلة وكل ليلة قدر قادمة بأنني ما زلت صغيرا بدونك ، ذليلا يحتاج إلى عزتك ، ضالا يبحث عن هدايتك .
لا أحتاج واسطة من أحد لكي تسمعني ، فأنت قريب جدا من قلبي الرابض تحت سمعك وبصرك .
أعلم أيضا أنك تمن وتمنح علي بالكثير والكثير مع أنني أكون في غاية البخل والشح معك .
أراك يا ربي دائما في كل شيء ، وأسمعك يا ربي وأنت تخاطبني رغم ضلالتي وعصياني .سبحانك ليس لي إلا لسان واحد وقلب وعقل واحدين فاجعلهما رغما عني في طاعتك واجعل حبك لي جائزتي واجنبني الشيطان وشركه ، واهدني يا رب الأرباب .
ربي .. لك السلطان والحكمة والجاه والأمل وليس بيدي شيء غير توبتي إليك واستغفاري من ذنوبي فتولني إنك نعم المولى ونعم النصير .
ربي .. إنك تعلم ما بي وما بقلبي ، فكن سندي يا مجيب المضطر إذا دعاه .
ربي .. إني أدعوك فاستجب ، وأستغفرك فاغفر ، وأتوب إليك فتب عليّ .. يا رحمن ، يا رحيم
إرسال تعليق