الخميس، 27 يناير، 2011

اسمعوا واعوا

الشباب الآن يتوجه ليشكل مجموعات في كل من العباسية الخليفة المأمون باب الشعرية
المجموعات تلحق ببعضها في اتجاه باب الشعرية
سوف ننطلق من الساعة واحدة عشان يبقى عندنا وقت نجمع ولو اتجمعنا قبل كده بعدد كويس ننطلق واللي ييجي يحصلنا
يالا.. الحاضر يعلم الغايب
--------------------------------------------------------
---------------------------------------------------------

للتضامن والاطمئنان على اهالي السويس رجاء الاتصال بارقام عشوائية
كود السويس
062
وبعدين تحطوا سبع ارقام
صاحب الفكرة هو محمد محرز من الفيس بوك
كلموهم طمنوهم وشجعوهم وفهموهم ان كلنا معاهم
السويس قدمت شهداء كتير وهي بتحمينا من الصهاينة
واهي بتقدم شهداء لنا شهداء وهي بتحررنا من الصهاينة كلاكيت تاني مرة
اموت يا صاحبي وقوم خد مكاني
دي بلدنا حالفة ما تعيش غير حرة
قفلت بيتي وسكيت ودكاني
يا شطي وبحري وشبكي وسفينتي
يا بيوت السويس
الشهداء وصلوا تسعة
---------------------------------------
نقلا عن :

ردود الأفعال الدولية حول مظاهرات الغضب في مصر

ثورة الغضب


MusicPlaylist
Music Playlist at MixPod.com

الجمعة، 21 يناير، 2011

من أول السطر لإبراهيم عيسى

سيبوا حكومة نظيف في حالها
اتركوا وزير الداخلية وحلوا عنه بلا نقد ولا معارضة ولا رفض ولا مطالبة بالإقالة
سيبوا أحمد عز في حاله
الإخوة الجامدون قوي والغاضبون جدا من الحكومة ونظيف والحزب الوطنى وأحمد عز والداخلية وعمايلها ويهاجمونهم بقوة وبقسوة هل ممكن تراعوا ربنا وتهاجموا المسئول الحقيقي والوحيد
عنوانه في قصر العروبة أو شرم الشيخ
ليس نظيف ولا العادلى ولا أحمد عز ليس هؤلاء من زوروا الاستفتاءات والانتحابات الرئاسية والبرلمانية ولا هم الذين احتكروا الحكم أوالسلطة قبلهم كان هناك رؤساء وزراء ووزراء داخلية وكمال الشاذلي!
يتغير الجميع ويبقى مبارك
الرئيس هو المسئول والفاعل فاذهبوا حتى معبده وادخلوا إلى مكمنه وهاجموا سياسته هو وليس أي أحد آخر
لا كفرنا ولا قلينا أدبنا ولا تجاوزنا حين نقول إن مشكلة مصر فى رئيسها وأن ثلاثين عاما من الحكم كفاية جدا خصوصا أنه لا حكم رشيد ولا ناجح
وحتى لو كان ناجحا فشر اليابان ورشيدا فشر السويد فلا مكان لرئيس جمهورية مدى الحياة
يتم تزوير الانتخابات منذ تولي الرئيس مبارك الحكم ويوم كان أحمد عز طالبا في الجامعة مشغولا بالمذاكرة وأحدث موضة شبابية لتصفيف الشعر والعزف فى فرقته الموسيقية فلماذا يكون عز هو المستهدف بالهجوم!
الحزب الوطني يحتكر الحكم عبر تزوير سافر وسافل للانتخابات منذ نشأته ومن يوم تأسيسه حين كان حسني مبارك نائبا للرئيس يتحدث عن حكمة وعظمة الرئيس السادات وقراراته ووقتها كانت أحزاب المعارضة (الآن بعضهم أعوان وأبواق مبارك) تهاجم الرئيس السادات هكذا عينا بعين ووجها لوجه ولم تكن المعارضة أليفة لطيفة خفيفة يديرها كما يديرها هذه الأيام أمناء شرطة فى ائتلاف ثلاثى أو على أربع!
منذ ثلاثين عاما ومن يوم تولى مبارك الحكم و المعارضة الأليفة تحترف رمي التهم علي كمال الشاذلي رحمه الله يوم كان ملء السمع والبصر وتحميله مسئولية ما يجري في الحياة السياسية بينما الرجل مثل أحمد عز تماما مخلص في تنفيذ تعليمات وتوجيهات رئيسه!
هل يتصور عاقل واحد أو حتي شخص عنده ربع طاير إن أحمد عز مثلا يتصرف منفردا بنفسه ويدير بذاته وكأن الرئيس لا يعرف ولا يعلم
أولا لاحاجة لبلد أو لشعب رئيسه لا يعرف وإذا كان الرئيس مبارك لا يعرف ان الانتخابات مزورة وأن الفساد يدير البلد فالحاجة إلى تغييره أهم مليون مرة مما إذا كان يعرف
ثانيا في مصر تحديدا الرئيس يعرف كل شئ فلا أحد يملك أن يقرر أمرا أو ينفذ قرارا بدون ختم موافقة الرئيس
الرئيس مبارك سيترشح للولاية السادسة وسيبدأ مرحلة مابعد الثلاثين عاما في الحكم وهي فرصة ممتازة لكي تعارضه المعارضة وتتخلي عن هذا الضعف في مواجهته فالمؤكد أن مبارك كان سيصبح رئيسا أفضل لو كانت هناك معارضة لا تشارك في تأليهه ونفاقه بل تخاصمه وتهاجمه وترفض سياسته وتدينه شأن أي معارضة في الدنيا لكن المعارضة علي طريقة عاش الرئيس ويسقط أحمد عز، عاش الرئيس ويرحل العادلى معارضة رخيصة جدا
------------------
المقال منشور بموقع الدستور الإلكتروني على هذا الرابط

استجدع وانزل يوم 25 يناير

نسيت اقول حاجة مهمة: اجمل حاجة في ثورة تونس ان ما كانش فيها غير علم تونس والنشيد الوطني، ياريت القوى السياسية ترحمنا وما ترفعش شاراتها وصورها، مافيش غير علم مصر والنشيد الوطني، هو مش فرح ابن العمدة وكل واحد نازل ينقط باسمه
انا عارفة ان فيه ناس خايفة
حتى، لا مؤاخذة، رجالة وخايفين
طيب فيه طريقة حلوة قوي تخليك ما تخافش ولا حاجة، انزل انت وتلاتة اربعة صحابك، اي شارع، خلاص؟ امشوا في الشارع واعملوا الاتي:
وقفوا الناس اللي ماشية في الشارع زي ما بتوقفوهم تسألوهم على محل او شارع، وقول له: انت عارف ان فيه 12 مصري ولعوا في نفسهم من الفقر؟ انت عارف ان في تونس واحد ولع في نفسه من الفقر والثورة قامت، عارف الثورة قامت ازاي؟ الناس نزلت الشارع، واتحاموا في بعض، وفضلوا في الشارع لحد ما رئيسهم اللي اتسبب في كل بلاويهم هرب.. وفيه ناس بتقول ان التوانسة ارجل من المصريين.. بس انا مش مصدق، انا عارف ان المصريين كمان رجالة. زي ما التوانسة نزلوا الشارع وغيروا احنا كمان نقدر نعمل كده. وسيبه وامشي
شوف حتنزل انت وصحابك في انهي شارع
وخد الشارع من اوله لاخره، طول ما انت ماشي توقف الناس وتكلمهم، اهم حاجة، ما ترغيش كتير، ما تطولش في الكلام، تركز على نقط محددة، ان حالنا زي حال تونس، ونقدر نبقى زيهم، واللي مش عارف ثورة تونس تعرفه، تحكي له الحكاية باختصار وببساطة، واحد ولع في نفسه من الفقر الناس قامت ونزلت مظاهرات لحد ما طردت رئيسهم، واحنا عندنا 12 واحد ولعوا في نفسهم، من الفقر برضه، ونقدر نبقى زي تونس
افضل انت وصحابك ماشيين في الشارع وتكلموا الناس تكلموا الناس، الناس اللي واقفة على محطة الاتوبيس، الناس اللي واقفة مستنية الميكروباص، الناس اللي ماشية، الناس اللي بتعدي الشارع، الناس اللي ماشيين على الرصيف، ولاد وبنات
وعشان كده يستحسن ان تنزل معاكم انشالله بنت واحدة عشان تكلم البنات وما فيش بنت تفتكرك انك بتعاكسها، انت عارف ما بيصدقوا عندنا هههههههههه
مش لازم تهتف وتشيل يفط، فيه عيال جدعان حيعملوا كده، وفيه ناس خايفة، بس احنا مش لازم نهزأ الخايف، لان الخوف شعور انساني طبيعي، بس انا عايزة اقولك ان التوانسة هزموا بن علي يوم ما هزموا خوفهم، وانت لو خايف، خليك مرسال، بلغ الناس، وقولهم انا نازل في الشارع النهاردة عشان النهاردة يوم 25 يناير، احنا اتفقنا ننزل ونتكلم معاكوا، وقول للي كلمته، امانة عليك تبلغ اللي تعرفه باللي قلتهولك
البنات تلبس بنطلونات وتحتها بنطلون ستريتش او كولون تقيل، تاخدوا معاكم تليفونات رخيصة، ويبقى فيها رصيد، حتنزل انت مع تلاتة اربعة صحابك ولنقل مثلا مثلا، في شارع رابعة العدوية، مثلا، حتخش وتاخد ارقام التليفونات اللي موجودة على صفحة كلنا خالد سعيد ولو لا قدر الله حد اتعرض لك تتصل بالنمر دي او تبعت رسالة، ابعت رسالة افضل لان ممكن الرد على التليفونات ساعتها يبقى صعب
ممكن وانت بتتكلم مع حد تلاقيه متحمس، اعرض عليه انه يمشي معاك، قول له احنا نازلين نكلم الناس تحب تمشي معانا وتكلم الناس انت كمان؟ وشجعه على كده
وامشي.. امشي في الشارع امشي امشي امشي.. واتكلم اتكلم اتكلم.. وغني
غني اغاني وطنية، غني اغنية بلادي بلادي
غني مع اصحابك بصوت عالي اغنية وطنية تكونوا بتحبوها
شايف البنت دي؟ البنت دي نازلة



ان شاء الله يا اسماء مصر كلها رجالة
زي رجالة تونس
------
لو تقدر تصور صور.. لو تقدر تبعت تويتات ابعت.. لو تقدر تدون دون
وانت في الشارع
فيه ناس نازلة عشانا في تونس والاردن، وعرفت دلوقت ان فيه ناس نازلة عشانا في باريس
كل دول حاطين امل علينا
-------------------------------------------------------------------------------
المقال منقول من مدونة جبهة التهييس الشعبية لصاحبتها نوارة نجم

الخميس، 20 يناير، 2011

الجمعية الوطنية للتخدير

يستحسن بنا أن نرضى بالقليل ، وأن نعيش ما تبقى من عمرنا قانعين بمقدار الحرية والديموقراطية اللتان نتمتع بوفرتهما على مدار الثلاثة عقود الأخيرة ـ بحسب تأكيدات جرائد وطننا القومية .

يستحسن بنا أيضا أن نركز في لقمة العيش أكثر مما عليه تركيزنا الآن ، فلن ينفعنا كلام السياسة ولا سياسة الكلام ، بل أرشح لكم بدلا عنهما أن تشاهدوا أفلام السينما الكوميدية الحالية ـ المثيرة للاشمئزاز والشفقة ـ والتي تناقض بقوة فكرة إننا شعب ضحكوك أو قادر على الإضحاك .

هل كنت تبحث عن الأمل في تغيير الوضع الحالي ؟ هل كنت تتابع بشغف فكرة تكوين جمعية وطنية أو تكوين تحالف يناهض فكرة التوريث وتعديل مواد الدستور ؟

هل كنت ترجو أملا في فلان أو علان أن ينقذنا من ثعالب الحكومة وفخاخ قانون الطوارئ ؟

فإن كنت كذلك ، فلك مني ألف سلام على أحلامك الباردة ، وأود يا سيدي أن أخبرك بأنك كمن دخل محل كشري ليطلب أن يقدموا له سلطانية كوراع .

أما عن التخدير وفكرة الأمل ، فقد نجحنا في تناول جرعات الدواء الموصوف بعناية ، بدأ من الاستقبال الحافل للمخلص في مطار القاهرة ، وانتهاء بأغلبية كاسحة للحزب الوطني في انتخابات مجلس الشعب الموقر .

تعاطيك لفكرة الأمل تمنحك الصبر والرغبة في الاستمرار ، وتناولك لجرعة التخدير التي تغيبك عن مشاهد الضعف لتصحو فجأة وأنت مسلوب الإرادة ، على فراش المرضى ، وفي أمس الحاجة للراحة والاسترخاء والنقاهة .

وكان الأمل ، وكان سعينا لاهثين خلفه ، كالسراب ، لنكتشف بعدها أنه خراب ، لكن إطمئنوا ـ وهنا التخدير ـ فقد سعينا ، وما علينا في دنيانا غير السعي ، وربك كريم .

لماذا لا نرى الضوء في كل مرة ؟ لأننا اعتدنا على رؤية الظلام ، على العيش في الظلام ، تواعدنا على الاستسلام للأحلام الفاشلة ، وأعتدنا على التكيف ، فكل شعب وله مزاج ، ونحن قد ربينا أمزجتنا الخاصة على الوهم . نصدق الكذب ونتعاطاه عن رغبة وإرادة كاملتين .

ولذلك فإن حكومتنا ونظامها استوعبا هذه الفكرة ، ودشنا في عقولنا مستقبلات لهذه الأفكار ، وما أن نفيق من واحدة حتى نجرع أخرى ، ومن أن نخرج من حفرة وعرة حتى ننكفئ في جب أكثر وعورة وعمقا .

كنا كأفران النيران التي تطلب الزيادة من الحطب فأطعمونا حبوب الوهم واستزدنا بشراهة ، فقط يكفيك أن تنظر من خارج الدائرة بالعين المجردة وليس بأي وسيلة أخرى على أخر ثلاثين سنة مضت ، ستجد يا صديقي العزيز أن الكوابيس التي حلمنا بها تكررت بشكل يدعو للسخرية ، فلقد لدغنا من نفس الجحر ملايين المرات ، إنها يا سيدي نفس واقعات الفساد ، نفس قضايا الإستيلاء والإختلاس ، نفس أحداث الفتنة والإرهاب ، نفس أضرار الإهمال الوظيفي للوزراء الوطنيين .

إذن أين الأمل ؟ ومن أين ينبع الحلم ؟

أترك لكم الإجابة .. فليس لدي جواب .. ليس لدي معطيات أستدل بها على نتائج قادمة .


المقال تم نشره أيضا عبر موقع السلطة الرابعة
الصورة ليست ملكا لي ولكنها منقولة من هذا الرابط

الاثنين، 3 يناير، 2011

مريم

مريم .. بنت لطيفة كات بتصلي

جوه كنيسة يوم العيد

كانت فرحة ونور فـ عنيها

طالة علينا بوش سعيد

كانت لابسه الستر الساتر

كانت لابسه جديد فـ جديد

مريم بنت جارتنا "لطيفة"ـ

كانت عذرا

بتول بتغني لرب رحيم

مريم راحت منا بعيد

مريم راحت يوم العيد

راحت حرة واحنا عبيد

:/
:/
:/

وانا ومريم
صحاب ، طفلين
ميفرقشي مابينا الدين
أحب عنيها تضحكلي
وتسمعني كما حبيبين
...أنا ومريم
سوا واحد
وروح واحدة
لكن قلبين
أنا ومريم
معدش خلاص
دي راحت ليلة امبارح
قتلها مجرمين واطيين
أنا ومريم
مفيش مريم
وانا لوحدي كده بوشين

:/
:/
:/