الجمعة، 13 يناير، 2012

إخلاء سبيل 61 متهما في أحداث مجلس الوزراء


القاهرة - أيمن الشريف ـ موقع المشهد الإلكتروني

قضت محكمة جنوب القاهرة الابتدائية، بقبول استئناف 61 من المتهمين في أحداث مجلس الوزراء، وإخلاء سبيلهم بضمان محل الإقامة.
ومن جانبه، أكد محامي المتهمين أنه سيتقدم ببلاغ؛ بسبب تعرض المتهمين للتعذيب والقمع داخل السجن، استنادًا لما أكده أهالى المفرج عنهم من تعرض ذويهم للضرب والتعذيب.
وشهدت محكمة جنوب القاهرة إجراءات أمنية مشدده عند وصول 61 من المتهمين بالتعدي على قوات الأمن وإحراق المجمع العلمى إلى المحكمة.

وتوسل العشرات من أسر المتهمين لرجال الأمن للسماح لهم لمقابلة ذويهم، وبعد خروجهم من الزيارة التي لم تتجاوز الـ 5 دقائق التقتهم "المشهد" قبل قرار قاضى المعارضات بإخلاء سبيل المتهمين بضمان محل الإقامة.
 وتقول والدة  إسماعيل عبد الراضى على، طالب ثانوي"أحد المتهمين"، "ابنى لايعرفني إلا من صوتى" مشيرة الى تعرض ابنها للضرب المبرح الذى احدث به عدة إصابات افقدته القدرة على البصر.
ويؤكد عبد الله سيد حسن شقيق المتهم خلف الله سيد حسن تعرض أخيه للضرب الشديد لدرجة أنه لايستطع السير بشكل طبيعي بعد إصابته من جراء التعذيب موضحاً أن رأسه به عدة خياطات واضحة بالرأس.
وتضيف أمال عبد النبي والدة المتهم أحمد يوسف رشاد ابني يعاني من إصابة في يده رغم أنه مريض بالقلب وليس له ناصر إلا الله وأنه بريء من التهم المنسوبة اليه.
وتؤكد رشا عبد الحميد، زوجة المتهم مجدى محمد سيد، أن زوجها برئ، وأنه كان يبيع الشاي بميدان التحرير ليعول أبناءهم الخمسة.
قالت هيام، شقيقة المتهم إسلام سيد مهدى، إن أخيها أكد لها براءته من التهم وأنه لم يعتد على أحد أو يسعي لإحراق بلده.
من جانبه أكد أحمد حشمت، محامى المتهمين، أن أسر المتهمين طالبوه بتقديم بلاغ بشان الإصابات التى لحقت بأبنائهم للوقوف على حقيقة ما تعرضوا له خاصة بعد قرار قاضى المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة بإخلاء سبيل 61 من المتهمين بضمان محل الإقامة.
وكان أهالى المتهمين هتفوا فى ساحة المحكمة  فور سماعهم خبر إخلاء سبيل أبنائهم "يحيا العدل.. يحيا العدل"، "يسقط يسقط حكم العسكر.. إحنا الشعب الخط الأحمر "، " الثوار مش بلطجية.. يسقط كل العسكرية" فيما هتف المتهمون المفرج عنهم "الشعب يريد إعدام المشير" أثناء خروجهم من المحكمة فى سيارة الترحيلات


إرسال تعليق